75 قتيلا في تمرد بسجون الإكوادور

أفادت السلطات في الإكوادور بارتفاع حصيلة تمرد نفذته "منظمات إجرامية" في ثلاثة سجون في البلاد إلى أكثر من 70 قتيلا.

وقالت "الهيئة الوطنية للاهتمام بالأشخاص المحرومين من الحرية" إنها سجلت 13 ضحية أخرى ، ليصل إجمالي عدد القتلى إلى 75 بينما واصلت جمع المعلومات حول العنف في السجون الثلاثة.

وذكر مدير الهيئة، إدموندو مونكايو، في مؤتمر صحفي ، أن بعضا من العاملين بالسجون أصيبوا خلال أعمال التمرد لكن لا أحد منهم بين القتلى.

وكتب الرئيس لينين مورينو في تغريدة على موقع تويتر :"المنظمات الإجرامية تنفذ أعمال عنف في عدد من مراكز الاعتقال في نفس الوقت".

وأضاف: "تعمل وزارة الداخلية والشرطة على استعادة السيطرة على السجون في جواياكيل وكوينكا ولاتاكونجا".

ووقعت أعمال شغب في السابق في العديد من السجون في الإكوادور. كما وردت أنباء عن وقوع اشتباكات عنيفة في سجن كوتوباكسي.

ونشرت الشرطة وحدات إضافية في السجون للسيطرة على الوضع.

وقال الجيش الإكوادوري إنه يدعم الشرطة في العمليات الأمنية حول السجون الثلاثة.

طباعة