ذكرى وفاة أول طبيب بكورونا.. "لي وينغلاينغ" يعيش في قلوب الصينيين

أحيا عشرات الآلاف من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في الصين، الذكرى الأولى لوفاة "لي وينغلاينغ" الطبيب الذي كان أول من تحدث عن ظهور فيروس كورونا المستجد.

وكان "لي" ضمن مجموعة من الأطباء في ووهان الذين تشاركوا تعليقات على المنصات الاجتماعية تحذر من فيروس شبيه بسارس ينتشر في المدينة الواقعة وسط البلاد، في ديسمبر 2019. وقامت الشرطة الصينية بتوبيخه لنشره "شائعات".

وأثارت وفاته الناجمة عن إصابته بالفيروس بعد عدوى من مريض، موجة من الحزن وكذلك الغضب. فيما لا تزال الصفحة الشخصية لـ"لي" على منصة ويبو الشبيهة بتويتر، تمثل فسحة نادرة للمستخدمين للتعبير عن صدمة الأيام الأولى للوباء، بعدما فرضت السلطات إغلاقا صارما على ملايين الأشخاص في ووهان ومقاطعة هوباي.

وأحيا المعلقون ذكرى وفاته بترك آلاف الرسائل، من صور وشعارات وشموع إلى سرد مستجدات حياتهم للطبيب الراحل.

وكتب أحد مستخدمي ويبو في تعليق على آخر تصريح للطبيب: "دكتور لي، الطقس رائع اليوم حيث أقيم ... الجميع حولي يحاولون بذل أفضل مساعيهم في الحياة. الكل بصحة جيدة، عام قمري سعيد". وجذب تصريح لي أكثر من مليون تعليق، غالبيتها بعد وفاته.

وكتب معلق آخر "ظننت أن الجميع سينساك بعد سنة. كنت مخطئا، فأنت تعيش إلى الأبد في قلوب الصينيين".

والحياة في ووهان البالغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، عادت بشكل كبير إلى طبيعتها فيما تعج الأسواق والمراكز التجارية بالحركة بعد أشهر على رفع أول إغلاق مرتبط بكوفيد-19 في العالم.

طباعة