وفاة كل 6 دقائق بـ«كوفيد-19» في ساو باولو

أعلنت ولاية ساو باولو البرازيلية الجمعة إغلاق الحانات والمطاعم طوال أيام الأسبوع، بما في ذلك في العطل، من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يقتل شخصاً واحداً كل ست دقائق. وستدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ من الغد حتى السابع من فبراير في مدينة ساو باولو الكبرى ومعظم بلديات أغنى ولاية في البرازيل وتضم أكبر عدد من السكان. وقال حاكم الولاية جواو دوريا إن «موجة ثانية من فيروس كورونا تضرب العالم وآثارها ملموسة في البرازيل».

من جهته، صرح منسق خلية مكافحة كورونا جواو غاباردو، أن «هناك وفاة واحدة كل ست دقائق» بسبب «كوفيد-19» في ولاية ساو باولو. وأضاف محذراً من أن «سيناريو الأيام المقبلة ليس مطمئناً، بل العكس».

طباعة