نتنياهو في الحجر احترازيا رغم ثبوت عدم إصابته بكورونا

يخضع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، للحجر الذاتي الاثنين بعد مخالطته مصابا بفيروس كورونا المستجد، حسبما أعلن مكتبه مؤكدا أن الإجراء احترازي.

وجاءت فحوص كورونا التي أجريت لنتنياهو الأحد والإثنين سلبية، لكنه مع ذلك "سيلتزم الحجر حتى يوم الجمعة في أعقاب مخالطته مريضا تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد".

وذكرت العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية أن نتنياهو التقى الأسبوع الماضي عضوا في حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه هو مايكل كلاينر، الذي أكد فحص خضع له في وقت لاحق إصابته بالفيروس.

ولم يقدم البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء أي تفاصيل حول احتمالات إصابة نتانياهو.

وكان نتانياهو الأسبوع الماضي في مطار بن غوريون لاستقبال أول شحنة من لقاح فايزر المضاد للفيروس.

وأعلن أن نهاية الوباء "وشيكة" وتعهد أن يحصل على أول جرعة من اللقاح في حملة تلقيح واسعة من المفترض أن تبدأ في وقت لاحق هذا الشهر.

وسجلت إسرائيل البالغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة أكثر من 358 ألف إصابة بالفيروس بينها 3003 وفيات.

طباعة