إصابة السياسي السوداني الصادق المهدي بـ «كورونا»

قالت أسرة السياسي السوداني البارز، الصادق المهدي، في بيان، أمس، إنه أصيب بفيروس كورونا المستجد، ويتلقى العلاج.

وقال البيان «تعرض الحبيب الإمام لشعور بالإعياء، وأجري له مساء أمس فحص (كوفيد-19)، وللأسف اتضح (صباح أمس) أن النتيجة إيجابية، وبحمد الله فإنه الآن يتلقى العلاجات». والمهدي رئيس حزب الأمة، وهو آخر رئيس وزراء سوداني منتخب ديمقراطياً، وأطاح تحالف إسلاميين وقادة عسكريين به في عام 1989.

 

طباعة