تراجع رحلات الطيران بسبب "كورونا" أدى إلى تراجع دقة تقارير الطقس

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن تراجع رحلات الطيران بسبب جائحة كورونا أدى إلى تراجع دقة تقارير الطقس.

وقال الأمين العام للمنظمة، بيتري تالاس، في جنيف اليوم الثلاثاء، إن ما يصل إلى 90% من بيانات الطقس التي اعتادت الطائرات توفيرها، أصبحت غير متاحة حاليا بسبب الجائحة.

وأضاف أن مقدمي تقارير الطقس حاولوا تعويض هذا التأثير غير أن هناك تأثيرا سلبيا يمكن ملاحظته على التنبؤات.

يشار إلى أن نحو 40 شركة طيران تمتلك آلاف من طائرات الركاب والشحن كانت تقدم للمنظمة بيانات عن درجة الحرارة واتجاه الريح وقوتها.

وقد أبرمت المنظمة اتفاقا جديدا مع اتحاد النقل الجوي الدولي (اياتا) ومن المنتظر أن يعزز هذا الاتفاق التعاون بين الجهتين.

وقال رئيس اتحاد (اياتا) الكسندر دو جونياك، إن شركات الطيران تستفيد أيضا من التنبؤات الدقيقة للطقس لزيادة عنصر السلامة وتسيير رحلاتها بتكاليف أقل.

طباعة