مفاوضات سودانية إسرائيلية قريباً على اتفاقات زراعية

ترحيب أوروبي باتفاق تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل

رحّب الاتحاد الأوروبي بالإعلان عن اتفاق تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل. وقال بيان المتحدث باسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل، إن ذلك يمثل تطوراً إيجابياً من شأنه أن يسهم في استقرار وازدهار منطقة الشرق الأوسط والقرن الإفريقي والبحر الأحمر.

وأضاف أنه، في هذا السياق، يشير الاتحاد الأوروبي إلى موقفه الراسخ بأن التسوية الشاملة للصراع العربي الإسرائيلي تتطلب نهجاً إقليمياً شاملاً ومشاركة الطرفين.

وفي الخرطوم، أعلنت وزارة الخارجية السودانية، أمس، أن وفدين من كل من السودان وإسرائيل سيجتمعان في الأسابيع المقبلة للتفاوض لإبرام اتفاقيات للتعاون في مجالات الزراعة والتجارة والاقتصاد والطيران وموضوعات الهجرة، وغيرها من المجالات لتحقيق المصالح المشتركة.

وقالت الوزارة، في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي على موقع «تويتر»، إن الجانبين «توصلا إلى قرار بإنهاء حالة العداء وتطبيع العلاقة بينهما، وبدء التعامل الاقتصادي والتجاري بتركيز أولي على الزراعة».

وشددت على أن «البلدين اتفقا على العمل المشترك لبناء مستقبل أفضل، ولدعم قضية السلام فى المنطقة».

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وإسرائيل أكدتا على «الشراكة مع السودان في مرحلته الجديدة، والعمل على إدماجه في المجتمع الدولي».

كما أعلنت الولايات المتحدة أنها «ستعمل على أن يستعيد السودان حصانته السيادية، وعلى التواصل مع شركائها الدوليين لتخفيف أعباء ديونه».

وأضافت الوزارة أن قرار السودان يأتي «في إطار التحولات الكبرى التي تحدث فيه».

طباعة