يتكوّن من جرعتين.. يتم تناولهما على مرحلتين

مدينة صينية تقدم «لقاحاً طارئاً» لسكانها

«اللقاح الطارئ» أول عملية معروفة بهذا الحجم في البلاد.■ أرشيفية

اقترحت مدينة صينية على سكانها «تلقيحاً طارئاً»، ضد «كوفيد-19»، وفق ما أعلنت السلطات المحلية، وهي أول عملية معروفة بهذا الحجم في البلاد، يعطى خلالها لقاح لم تتم الموافقة على التداول به تجارياً.

وأوضح، أول من أمس، مركز السيطرة على الأمراض المعدية في جياشينغ (شرق الصين)، أن الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 18 و59 عاماً، يمكنهم الحصول على استشارة للقاح من شركة «سينوفاك» الخاصة.

ويوصى بهذا «التلقيح الطارئ» كأولوية للسكان الأكثر تعرضاً للفيروس، مثل العاملين بالمجال الطبي، والأشخاص الذين هم على اتصال بالعامة، وموظفي الجمارك، وحتى المسافرين الذين يتعين عليهم الذهاب إلى البلدان التي تعتبر عالية الخطورة. ويتكوّن اللقاح من جرعتين، يتم تناولهما على مرحلتين، تفصل بينهما فترة تمتد بين 14 و28 يوماً بكلفة 400 يوان (51 يورو). ولم تذكر السلطات ما إذا كان التلقيح قد بدأ في مدينة جياشينغ الساحلية في مقاطعة تشجيانغ، التي يبلغ عدد سكانها 4.7 ملايين نسمة.


- يوصى بـ«التلقيح الطارئ»، كأولوية للسكان الأكثر تعرضاً للفيروس.

طباعة