13.8 ألف حالة إصابة خلال 24 ساعة

روسيا تسجل ارتفاعاً قياسياً في حالات الإصابة والوفاة بـ «كورونا»

أخصائي طبي يعقّم سيارة إسعاف في موسكو. إي.بي.إيه

سجلت روسيا، أمس، ارتفاعاً قياسياً في عدد حالات الإصابة والوفاة الجديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث بلغ عدد الإصابات الجديدة 13 ألفاً و868 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى مليون و326 ألفاً و178 إصابة، كما سجلت 244 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس في البلاد إلى 22 ألفاً و966 وفاة.

ووفقاً لوكالة «تاس» الروسية، فإن هذه هي أكبر حصيلة يومية لإصابات «كورونا» تسجلها روسيا، منذ بدء ظهور الفيروس بها.

وعدد الإصابات في روسيا، التي يقطنها نحو 145 مليون نسمة، هو رابع أكبر عدد لحالات العدوى على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل.

وقالت رئيسة هيئة حماية المستهلك، آنا بوبوفا، إن روسيا لا ترى حاجة لفرض قيود على النشاط التجاري رداً على ارتفاع عدد الحالات.

وأضافت في تصريحات تناقلتها وكالات أنباء روسية: «رغم تزايد عدد الحالات، فإننا لا نتحدث في روسيا عن إغلاق الاقتصاد وتعليق بعض الأنشطة التجارية وبعض قطاعات الاقتصاد، لأننا لا نرى ما يدعو لذلك».

وجاءت تصريحاتها بعد يوم من تصريح الكرملين بأن روسيا يمكن أن تتحلى بمرونة أكبر في تعاملها مع «كوفيد-19»، مقارنة بقرارها فرض العزل العام في وقت سابق من العام الجاري.

وكان المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قال للصحافيين، أول من أمس، إن روسيا لديها مساحة أكبر للمناورة، مقارنة بالفترة السابقة في مواجهة الجائحة، بفضل تحسن أساليب العلاج، وتوافر المزيد من الأسرّة بالمستشفيات، ونظام لتعقب الفيروس.


روسيا لا ترى حاجة لفرض قيود على النشاط التجاري رداً على ارتفاع الإصابات.

طباعة