تعرض اثنين من أفراد الشرطة الفرنسية لهجوم وإطلاق نار

قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، إن أحد أفراد الشرطة الفرنسية «يصارع الموت»، بعد أن تعرض هو وفرد شرطة آخر أمس للضرب على أيدي مهاجمين، قاموا بعدها بالاستيلاء على سلاحيهما وأطلقوا النار عليهما ست مرات.

وأوضح دارمانان أن المخبرين كانا يقومان بمهمة في ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء بإحدى ضواحي باريس، بحثاً عن أدلة متعلقة بتحقيق بشأن محاولة خطف، عندما تعرضا للهجوم.

وقال الوزير الفرنسي للصحافيين بعد زيارة مركز شرطة محلي، إن ممثلي الادعاء يتعاملون مع الحادث الذي وقع في ضاحية هيربلاي بباريس على أنه شروع في قتل. وكتب الوزير على «تويتر»: «الدعم الكامل لشرطيينا اللذين تعرضا لهجوم عنيف خلال خدمتهما». وأضاف أن «هذه الأفعال - إطلاق النار على قواتنا الأمنية - تتسم بعنف لا يصدق».

 

طباعة