البيت الأبيض يعرقل إصدار إرشادات صارمة للموافقة على لقاح «كورونا»

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن مسؤولين بارزين في البيت الأبيض يعرقلون إصدار إرشادات اتحادية صارمة جديدة بخصوص الموافقة الطارئة على لقاح لفيروس كورونا، سيضمن أحدها على الأرجح عدم اعتماد أي لقاح قبل انتخابات الرئاسة في الثالث من نوفمبر.

وقالت الصحيفة إن إدارة الغذاء والدواء الأميركية قدمت الإرشادات لمكتب الإدارة والميزانية قبل أكثر من أسبوعين، لكن مسيرتها توقفت عند كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز.

وقال مسؤول بالإدارة لـ«رويترز» إن عملية الموافقة لاتزال معلقة، ونفى أي ارتباط بيوم الانتخابات. وأضافت «نيويورك تايمز» أن إدارة الغذاء والدواء تبحث عن سبل أخرى للتأكد من أن اللقاحات تلبي الإرشادات.

وذكرت الصحيفة، نقلاً عن مسؤول كبير في الإدارة، وآخرين على دراية بالأمر، أن «نقطة الخلاف الرئيسة كانت التوصية بمتابعة المتطوعين الذين شاركوا في التجارب السريرية للقاح لمدة شهرين تقريباً بعد الجرعة النهائية قبل منح أي موافقة».

طباعة