"كورونا" ينهي حياة 1.136 أمريكياً في 24 ساعة

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية 41,310 إصابة مؤكدة و1,136 حالة وفاة نتيجة فيروس كورونا المستجد.

أظهرت آخر الأرقام أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة تجاوز سبعة ملايين الخميس، بما يمثل أكثر من 20 بالمئة من الإجمالي العالمي.

جاء ذلك بعد أيام من تجاوز عدد الوفيات بسبب الفيروس في الولايات المتحدة 200 ألف، وهو الأكبر في العالم.

ويموت أكثر من 700 شخص يوميا في الولايات المتحدة بسبب مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

وووفقا لإحصاء رويترز، فقد زاد عدد حالات الإصابة في نصف الولايات الأميركية الخمسين هذا الشهر.

وسجلت عشر ولايات زيادة قياسية في عدد الإصابات اليومية بالفيروس في سبتمبر .

وارتفعت الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي بعد انخفاضها على مدى ثمانية أسابيع متتالية. ويعتقد خبراء في الصحة أن الزيادة ترجع إلى إعادة فتح المدارس والجامعات فضلا عن الحفلات خلال عطلة عيد العمال في الآونة الأخيرة.

طباعة