«كورونا» يطيح بوزير صحة التشيك

قدم وزير الصحة التشيكي آدم فويتيك استقالته، أمس، وسط انتقادات لطريقة إدارته لأزمة جائحة «كورونا» بعد ارتفاع سريع في عدد حالات الإصابة بالفيروس.

وقال فويتيك إنه يريد إتاحة فرصة جديدة لإيجاد حل للأزمة.

وعين رئيس الوزراء أندريه بابيش بدلاً منه خبير علم الأوبئة رومان بريمولا، الذي ساعد في قيادة مواجهة الدولة الواقعة في وسط أوروبا لموجة التفشي الأولى للفيروس في مارس.

وقال بابيش في مؤتمر صحافي «مهمة بريمولا الرئيسة ستكون إدارة الأزمات»، مضيفاً أن ذلك يعني تطبيق الأنظمة الموضوعة بالفعل للتصدي للوباء.

وارتفع معدل الإصابة في جمهورية التشيك بسرعة في الأسابيع القليلة الماضية، مع تسجيل زيادات قياسية في الأعداد يومياً تقريباً.

 

طباعة