تصل إلى 10 آلاف جنيه إسترليني

إنجلترا تستعد لفرض غرامات صارمة على منتهكي الحجر الصحي

جونسون يرتدي كمامة خلال فعالية في لندن أمس. أ.ف.ب

تستعد إنجلترا لفرض غرامات مالية صارمة على انتهاك قواعد الحجر الصحي والعزل الذاتي المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد.

وأفادت وكالة «برس أسوسيشن» البريطانية بأن الأشخاص في إنجلترا الذين يرفضون أمراً بالعزل الذاتي قد يواجهون غرامات تصل إلى 10 آلاف جنيه إسترليني (12900 دولار أميركي) وسط القلق المتزايد من الارتفاع الحاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وسيفرض مجلس الوزراء البريطاني لوائح قانونية جديدة على الأشخاص لعزل أنفسهم إذا ثبتت إصابتهم بـ«كوفيد-19» أو طُلب منهم القيام بذلك من قبل خدمة الاختبار والتعقب بهيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا. وستدخل اللوائح الجديدة حيز التنفيذ في 28 سبتمبر الجاري.

وفي ظل تضاعف عدد حالات الإصابة الجديدة كل أسبوع، قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن الإجراءات ضرورية للسيطرة على انتشار الفيروس وحماية الفئات الأكثر تعرضاً للإصابة. وتابع معلناً عن القواعد الجديدة: «إن أفضل طريقة يمكن من خلالها مكافحة هذا الفيروس هي أن يتبع الجميع القواعد، ويعزلون أنفسهم ذاتياً إذا كانوا معرّضين لخطر انتقال فيروس كورونا». وتدرس الحكومة البريطانية أيضاً عودة محدودة لقواعد الإغلاق على مستوى البلاد. ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «فاينانشيال تايمز»، أوصت الهيئة الاستشارية العلمية للحكومة بفرض الإغلاق لمدة أسبوعين، خلال العطلات المدرسية في أكتوبر المقبل، من أجل السيطرة على عدد الاصابات المتزايد بشكل حاد. إلى ذلك، قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أمس، إن بلاده وصلت إلى نقطة حاسمة في مواجهتها لفيروس كورونا المستجد، محذراً من احتمال فرض إجراءات عزل عام للمرة الثانية إذا لم يتبع الناس القواعد الحكومية لوقف انتشار المرض.

 

طباعة