ميركل تدافع عن قيود الحكومة الألمانية للحد من تفشي «كورونا»

دافعت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، مجدداً عن القيود التي تفرضها حكومتها في سبيل احتواء جائحة «كورونا»، مؤكدة في المقابل إمكانية إجراء نقاشات ديمقراطية حولها.

وقالت ميركل، في رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، أمس: «كل فرد لدينا له الحرية في انتقاد قرارات الحكومة علانية»، مضيفة أن أي شخص بإمكانه أن يعبر عن موقفه في تظاهرات سلمية.

يأتي ذلك مع تنظيم الكثير من الألمان تظاهرات جديدة في العديد من المدن الألمانية، احتجاجاً على إجراءات الحكومة لمكافحة فيروس «كورونا».

وقالت إدارة مدينة فيسبادن بولاية هيسن، إن الاحتجاجات شارك فيها نحو3000 شخص.

وسمحت محكمة بافارية بمسيرة محدودة عبر المدينة شارك فيه 500 متظاهر.

على صلة أفادت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بـ«كورونا» في ألمانيا زاد 1630 ليصل إلى 258 ألفاً و480 حالة.

وأظهرت البيانات ارتفاع عدد الوفيات إلى 9347.

طباعة