السعودية: استمرار انخفاض أعداد المصابين بـ «كورونا» بعد تسجيل 687

عائلة فلسطينية في أحد شوارع غزة. إي.بي.إيه

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، استمرار انخفاض أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في المملكة، مسجلة 687 إصابة، بعد أن سجلت أول من أمس 775 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة، في بيان لها أمس، ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في المملكة، إلى 324 ألفاً و407 حالات مؤكدة، بزيادة 687 إصابة على المسجلة الخميس.

وأعلنت الوزارة تسجيل 24 حالة وفاة جديدة، ليصل عدد الوفيات الكلي إلى 4213 حالة وفاة.

وبلغ إجمالي الحالات النشطة 19 ألفاً و261 حالة، منها 1368 حالة حرجة.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة الكويتية، أمس، تسجيل 653 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة إلى 93 ألفاً و475، في حين تم تسجيل حالة وفاة إثر إصابتها بالمرض، ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى أمس 557 حالة.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، عبدالله السند، في البيان الصحافي اليومي، إن جميع الحالات السابقة، التي ثبتت إصابتها بالمرض «مخالطة لحالات تأكدت إصابتها، وأخرى قيد البحث عن أسباب العدوى، وفحص المخالطين لها».

وفي تونس، شدد وزير التربية، فتحي السلاوتي، أمس، على إجبارية ارتداء الكمامات الواقية في المدارس، من بين إجراءات أخرى استثنائية، مع التمسك بتاريخ العودة إلى المدارس يوم 15 سبتمبر.

وفي رام الله، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، أمس، تسجيل 652 إصابة جديدة بفيروس كورونا‭‭‭ ‬‬‬المستجد‭‭ ،‬‬وثماني حالات وفاة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضافت، في بيان صحافي، أن محافظة الخليل تصدرت الإصابات الجديدة، مسجلة 157 حالة، تلتها مدينة القدس وضواحيها، بإجمالي 124 إصابة، كما سجلت 80 إصابة في قطاع عزة، فيما توزعت بقية الإصابات على مناطق مختلفة بالضفة الغربية. وأشارت وزيرة الصحة إلى وجود 34 مصاباً بفيروس كورونا «في غرف العناية المكثفة، بينهم 10 مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي». وفي العراق، تجمع الآلاف من أنصار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في مسجد شرق بغداد، أمس، في أول صلاة جمعة أسبوعية، منذ ظهور فيروس كورونا المستجد.

وحظِرت تجمعات المصلين في المساجد لمدة ستة أشهر، لكن مقتدى الصدر أعلن، الأربعاء، أنه سيقيم صلاة في الهواء الطلق بمدينة الصدر.

وتجمع المصلون أمام المسجد الرئيس بالمدينة، ووضعوا الكمامات مع خضوعهم لفحص درجة الحرارة، قبل السماح لهم بدخول فناء المسجد، حيث رش متطوعون مطهراً.

وفي خطبة قصيرة، دعا إمام الصلاة الجميع إلى احترام التباعد الجسدي، وحماية أنفسهم من الفيروس. وكان مقتدى الصدر نشر، على «تويتر» هذا الأسبوع، قائمة بالقيود الخاصة بهذا الحدث، من بينها ترك مسافة 75 سنتيمتراً بين المصلين، وإلقاء خطب لا تتجاوز مدتها 15 دقيقة.

وتضرر العراق بشدة، جراء وباء «كوفيد-19»، مع ما يقرب من 280 ألف إصابة، وأكثر من 7800 وفاة، في البلد الذي يعاني نظامه الصحي منذ سنوات.

 

طباعة