تسجيل 806 إصابات جديدة بالفيروس و3 حالات وفاة بين الفلسطينيين

السلطة الفلسطينية توفد وزراء إلى غزة لدعم مكافحة «كورونا»

طفل فلسطيني وشقيقته يقفان خارج منزل العائلة في حي الزيتون شرق غزة. إي.بي.أيه

أوفدت السلطة الفلسطينية أمس، وفداً وزارياً من رام الله في الضفة الغربية إلى قطاع غزة، لدعم جهود مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ودخل الوفد الوزاري إلى غزة عبر حاجز بيت حانون/‏‏إيرز الخاضع للسيطرة الإسرائيلية/‏‏ للاطلاع على احتياجات ومستلزمات القطاع في ضوء تفشي فيروس كورونا المستجد محلياً منذ نحو 10 أيام.

ويترأس الوفد وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة ويضم أربعة وزراء آخرين، وينقل معه 20 شاحنة محملة بأدوية طبية إلى مستشفيات القطاع، للتغلب على الصعوبات الصحية والحد من معاناة المرضى في ضوء تفشي الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أمس، تسجيل 116 إصابة جديدة بفيروس كورونا في القطاع منها 114 من المجتمع و2 في مراكز الحجر الصحي، فيما سجلت 13 حالة تعافٍ جديدة. وبلغ إجمالي عدد المصابين في قطاع غزة منذ مارس الماضي 697 إصابة، و89 حالة تعافٍ، وخمس وفيات.

في الأثناء، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية أمس، تسجيل 806 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد وثلاث حالات وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأضافت مي الكيلة في بيان صحافي «أن حالات الوفاة سجلت لمواطنة (75 عاماً) من مخيم العزة بمحافظة بيت لحم، ومواطنة (82 عاماً) من بلدة إذنا بمحافظة الخليل، ومواطن (76 عاماً) من محافظة رام الله والبيرة».

وأوضحت الكيلة في بيانها أن محافظة الخليل تصدرت الإصابات الجديدة مسجلة 220 حالة، تلتها القدس بإجمالي إصابات 135 حالة، فيما سجلت 116 إصابة في قطاع غزة، بينما توزعت بقية الحالات على مناطق مختلفة من الضفة الغربية.

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 31 مريضاً «في غرف العناية المكثفة، بينهم خمسة مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي».

وتظهر قاعدة بيانات وزارة الصحة، أن إجمالي الإصابات بين الفلسطينيين منذ انتشار الفيروس في مارس الماضي بلغ 32894 إصابة تعافى منها 22362 فيما بلغت حالات الوفاة 192.

طباعة