"الصحة العالمية" تكشف عن مفاجأة حول "كورونا" بعد تحليل بيانات 6 ملايين حالة

كشفت مديرة برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية بمنظمة الصحة العالمية، الدكتورة داليا سمهوري، عن مفاجأة بعد تحليل بيانات 6 ملايين حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد من دول مختلفة.

وقالت سمهوري: "قمنا بتحليل البيانات من الدول المختلفة لـ 6 ملايين حالة، ولاحظنا زيادة ملحوظة في عدد الحالات بين الفئات العمرية الصغيرة من 0 لـ 24 سنة في الفترة الأخيرة".

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقده المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، عن بعد عبر الفيديو، حول أحدث تطورات مرض فيروس كورونا المستجد (COVID-19) للإحاطة حول مستجدات الوضع الإقليمي لجائحة كوفيد-19، واستعراض إرشادات العودة المأمونة للمدارس، وتزايد حالات الإصابة بكوفيد-19 في الإقليم.

وأضافت سمهوري: "الزيادة مهمة ويجب أن تؤخذ في الحسبان، لأنها قد تكون عاملًا لانتشار العدوى بين الفئات العمرية المختلفة"، لكنها عادت وأوضحت أن الفئات العمرية الصغيرة ليست العامل الأساسي لنشر العدوى بين الأشخاص، بينما أظهرت التقارير والدراسات أن الفئات العمرية الأكبر هم أكثر نشرا للعدوى.

 

 

 

طباعة