الهند تسجل أعلى زيادة يومية قياسية في الإصابات

23 مليون إصابة بـ «كورونا» في العالم.. والوفيات أكثر من 800 ألف

ممرّضة تعالج أحد مرضى «كورونا» بمستشفى في إيزيزا بضواحي بوينس آيرس. رويترز ممرّضة تعالج أحد مرضى «كورونا» بمستشفى في إيزيزا بضواحي بوينس آيرس. ■ رويترز

وصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في العالم إلى 22 مليوناً و954 ألفاً و220 حالة، أمس، وفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبيرغ للأنباء.

وفيما أودى الفيروس بحياة أكثر من 800 ألف شخص في العالم، دفعت قفزة قياسية في عدد الحالات الجديدة بـ«كورونا» في الهند الإجمالي ليقترب من حاجز ثلاثة ملايين إصابة.

وتفصيلاً، اقتربت إصابات «كورونا» من 23 مليون شخص في العالم، حيث وصل إجمالي الحالات المؤكدة إلى 22 مليوناً و954 ألفاً و220 حالة.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 800 ألف شخص في العالم، منذ اكتشافه بالصين في ديسمبر، وفق مصادر رسمية.

وفي المجمل، سُجّلت 800 ألف وأربع وفيات في العالم من أصل 23 و3079 إصابة معلنة. أميركا اللاتينية والكاريبي هي المنطقة الأكثر تضرراً بالفيروس بتسجيلها 254 ألفاً و897 وفاة، وقد سُجل أكثر من نصف الوفيات جراء المرض في العالم في أربع دول، هي: الولايات المتحدة (175416) والبرازيل (113358) والمكسيك (59610) والهند (55794).

ومرّت 147 يوماً بين الإعلان رسمياً عن أول وفاة جراء المرض في الصين وتسجيل 400 ألف وفاة في العالم، و77 يوماً إضافياً لتتجاوز الحصيلة عتبة 800 ألف وفاة معلنة.

أميركا اللاتينية والكاريبي هي المنطقة الأكثر تضرراً في العالم من حيث عدد الوفيات (254897) والإصابات (6575960)، وقد سجّلت 17 ألفاً و95 وفاة جديدة بـ«كوفيد-19» في الأيام السبعة الأخيرة، في تراجع طفيف مقارنة بالأسبوع السابق.

تأتي بعدها آسيا (8501)، وكندا والولايات المتحدة (6964)، وأوروبا (2550)، وإفريقيا (2227)، والشرق الأوسط (2188)، وأوقيانيا (99).

في المجمل، تلي أميركا اللاتينية من حيث عدد الوفيات أوروبا، فقد أُحصيت فيها 212 ألفاً و533 وفاة من أصل ثلاثة ملايين و681 ألفاً و448 إصابة، ثم كندا والولايات المتحدة (184.516 وفاة من أصل 5749093 إصابة) وآسيا (86288 وفاة من أصل 4410622 إصابة) والشرق الأوسط (33930 وفاة من أصل 1389619 إصابة).

ولاتزال إفريقيا مع 27 ألفاً و319 وفاة مسجلة من أصل مليون و169 ألفاً و204 إصابات معلنة رسمياً، القارة الأقل تضرراً بعد أوقيانيا (521 وفاة و27133 إصابة). الولايات المتحدة هي الدولة التي سُجل فيها أعلى عدد وفيات في الأسبوع الأخير (6927) تليها البرازيل (6835) والهند (6809) والمكسيك (3702) وكولومبيا (2076).

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس «كورونا» في البرازيل إلى 3.53 ملايين حالة، أمس، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبيرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الوفيات في البرازيل جراء الفيروس بلغ 113 ألفاً و358.

وتراجعت وتيرة تطوّر عدد الوفيات في هذه الفترة في المكسيك (-19%) وكولومبيا (-7%) والولايات المتحدة (-5%) والبرازيل (-2%)، فيما ارتفعت في الهند (+5%).

ومن بين البلدان الأكثر تضرراً، تعد بلجيكا الدولة التي سجلت أكبر عدد من الوفيات نسبة لعدد سكانها مع 86 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها البيرو (83) وإسبانيا (62) والمملكة المتحدة (61) وإيطاليا (59). ودفعت قفزة قياسية في عدد الحالات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في الهند، أمس، الإجمالي ليقترب من حاجز الثلاثة ملايين إصابة، وسجلت الهند 69878 إصابة جديدة في خلال الساعات الـ24 الماضية، في رابع يوم على التوالي تزيد فيه الحالات الجديدة على 60 ألفاً. وارتفع إجمالي عدد الإصابات في الهند إلى أكثر من مليونين و980 ألف حالة، ما يضعها في المركز الثالث عالمياً من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل. وأظهرت بيانات وزارة الصحة الاتحادية أن عدد الوفيات زاد بواقع 945 ليصل إلى 55 ألفاً و794 حالة. وفي ألمانيا تجاوز عدد الإصابات اليومية الجديدة بفيروس كورونا المستجد عتبة الـ2000 خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وهو مستوى غير مسبوق منذ نهاية أبريل، وفق ما أعلنت السلطات أمس.

وسجّل معهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية 2034 إصابة جديدةـ ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات منذ بدء تفشي الوباء إلى 232 ألفاً و82، بالإضافة سبع وفيات جديدة لتبلغ حصيلة الوفيات في البلاد 9267.


عدد الإصابات اليومية الجديدة بفيروس «كورونا» المستجد يتجاوز 2000 في ألمانيا.

إصابات «كورونا» في البرازيل تصل إلى 3.53 ملايين، والوفيات 113 ألفاً و358.

طباعة