رئيسة وزراء فنلندا تعزل نفسها وتخضع لفحص «كورونا»

قالت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين، أمس، إنها ستخضع لفحص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وستعمل عن بعد، وذلك بعد ظهور أعراض تنفسية خفيفة عليها. وأعلنت رئيسة الوزراء (34 عاماً) ذلك عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي.

وفي أبريل، وضعت مارين نفسها قيد الحجر الصحي الذاتي فترة وجيزة بعدما اكتشف أن موظفاً في مقرها الرسمي خالط آخر مصاباً بالفيروس، وأظهرت الفحوص بعد ذلك عدم إصابتها، وعدم إصابة الموظف. وتضمن جدول أعمال رئيسة الوزراء، أمس، جلسة مع أعضاء برلمانيين من حزبها الاشتراكي الديمقراطي ومناقشات مع مجلس الوزراء عبر رابط فيديو (فيديو كونفرانس). وناقشت الحكومة تعليق الرحلات الجوية من مقدونيا الشمالية وإليها، بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا بين القادمين من هذه الدولة.

طباعة