مسؤول تونسي: الوضع الوبائي في البلاد خطير

أوضح مدير الصحة العمومية في تونس، الطاهر قرقاح، أن الوضع الوبائي في البلاد "خطير"، في ظل تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وصرح قرقاح لوسائل الإعلام قائلاً: "الوضع الوبائي خطير. نشعر بحالة تراخ كبيرة في المدة الأخيرة، هناك شعور عام لدى المواطن بأن الجائحة انتهت".

وأضاف قرقاح: "هذه حرب طويلة الأمد، ويتعين ألا يكون هناك تراخٍ، ويجب أن نطبق البروتوكولات الصحية".

وكان الفيروس قد انحسر داخل البلاد إلى صفر، قبل أن يعاود الظهور في عدة ولايات، وبدأ عدد الإصابات اليومية في تزايد حتى وصل إلى عدد قياسي يوم السبت بتسجيل 120 إصابة في يوم واحد.

وأكمل مدير الصحة: "نجحنا في الاستراتيجية الأولى بسبب تضافر الجهود ووعي المواطن. حدث بعض الانفلات؛ لكننا سيطرنا على الوضع. الآن إذا لم تكن هناك يقظة، وإذا لم يكن هناك تطبيق لتعليمات وزارة الصحة واللجنة العلمية، فإننا سنواجه إشكالاً".

 

طباعة