ترامب يلقي خطابه في الجمعية العامة في غياب قادة آخرين بسبب «كورونا»

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه يريد أن يحضر شخصياً لإلقاء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعقد جلستها العامة السنوية في سبتمبر، وإن كان من المتوقع أن يغيب العديد من قادة العالم بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب «أفكر في الذهاب مباشرة إلى الأمم المتحدة لإلقاء الخطاب. كثير من الناس لن يتمكنوا من الحضور إلى هناك بسبب كوفيد». وأضاف للصحافيين «أعتقد أن ذلك يمثل البلاد بشكل أفضل. أشعر أنه من شبه واجبي كرئيس للولايات المتحدة أن أكون في الأمم المتحدة لإلقاء ما سيكون خطاباً مهماً».

ورأى أن قاعة الجمعية العامة في نيويورك ستكون على الأرجح فارغة جزئياً. وينعقد الجزء الرئيس من الجمعية العامة للأمم المتحدة التي يتوالى فيها قادة دول العالم على إلقاء خطاباتهم، من 21 إلى 29 سبتمبر. وتأتي دورة الجمعية العامة هذه السنة قبل نحو شهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية.

طباعة