إجراءات جديدة ابتداءً من اليوم

المغرب يدخل المرحلة الثالثة من خطة تخفيف الحجر الصحي

فحص درجة حرارة أحد روّاد مسجد في الرباط. أ.ب

قررت الحكومة المغربية المرور إلى المرحلة الثالثة من خطة تخفيف إجراءات الحجر الصحي، ابتداءً من منتصف ليلة أمس، وذلك بناءً على خلاصات التتبع اليومي، والتقييم الدوري لتطوّرات الوضعية الوبائية لفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19)، لمواصلة خفض التدابير اللازمة للعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية، وإعادة تحريك عجلة الاقتصاد الوطني.

وأوضح بيان صادر عن رئاسة الحكومة المغربية أنه سيتم، بموجب هذا القرار، السماح للمؤسسات السياحية باستعمال 100% من طاقتها الإيوائية، دون تجاوز نسبة 50% في المطاعم والمسابح، وقاعات الرياضة بتلك المنشآت، والسماح باستخدام 75% من الطاقة الاستيعابية للنقل العمومي بين المدن وداخلها، وفق شروط محددة، والترخيص بتنظيم اللقاءات الرياضية الرسمية من دون حضور الجمهور، وكذا إعادة افتتاح المراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50% من طاقتها الاستيعابية.

وأضاف البيان أنه تقرر أيضاً الإبقاء على جميع القيود الاحترازية الأخرى، التي تم إقرارها سابقاً في حالة الطوارئ الصحية، من ضمنها منع حفلات الزواج، وقاعات السينما، والمسابح العمومية، وحضور مجالس العزاء.

وأهابت الحكومة بمواطني المغرب مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكل الإجراءات الاحترازية المعتمدة من طرف السلطات الصحية، لاسيما خلال أيام عيد الأضحى المبارك، مؤكدة أنه سيتم اللجوء في حالة الضرورة إلى إغلاق كل المناطق والأحياء السكنية التي قد تشكل بؤراً وبائية جديدة.

ولاتزال الحدود المغربية مغلقة منذ مارس الماضي، مع فتحها استثنائياً نهاية الأسبوع الماضي أمام المغاربة والأجانب المقيمين بالمملكة. وأعيد الأربعاء الماضي فتح بعض المساجد، تبعاً للوضع الوبائي في كل منطقة مع استثناء صلاة الجمعة.

ووفق آخر حصيلة رسمية، سجل المغرب إصابة أكثر من 17 ألف شخص بفيروس «كورونا» توفي منهم 269 حالة.

طباعة