بعد قرار محكمة العدل الدولية

الدول الـ 4 تتجه لعرض القضية الخاصة بالمزاعم القطرية أمام منظمة الطيران المدني الدولي

حصة العتيبة: «قرار محكمة العدل الدولية تقني، ومقتصر على المسائل الإجرائية».

قررت محكمة العدل الدولية، أمس، أن مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، هو المختص بالنظر في المزاعم القطرية الخاصة بالطيران المدني ضد الدول الأربع، وأعلنت دولة الإمارات أنها ستتجه لطرح القضية القانونية على الـ«إيكاو»، للدفاع عن قرارها بإغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية.

وقالت سفيرة الدولة لدى هولندا، الدكتورة حصة عبدالله العتيبة، تعقيباً على ذلك: لقد كان قرار محكمة العدل الدولية قراراً تقنياً، ومقتصراً على المسائل الإجرائية والولاية القضائية لمعالجة النزاع، وقد نظر في الأسس الإجرائية للقضية فحسب.

وتابعت «إننا نكن كامل الاحترام والتقدير لمحكمة العدل الدولية، وسننظر في قرارها عن كثب، كما أن الدول الأربع، بما فيها دولة الإمارات، ستعتمد على نقاط مهمة في الإجراءات التي وردت بالقرار أمام مجلس منظمة الطيران المدني الدولي، وقد لاحظنا أن هناك مسائل مهمة أخرى لم يتطرق إليها الحكم، وهي مسائل سنتناولها أمام مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)».

وأضافت «نتطلع إلى أن نوضح لمجلس (إيكاو) أن دولة الإمارات فرضت إجراءاتها لمنع الطائرات القطرية من دخول مجالها الجوي، باعتباره أحد الإجراءات العديدة التي اتبعت من قبل 10 دول، عقب إنهاء علاقاتها الدبلوماسية مع قطر. وقد جاء ذلك نتيجة دعم قطر الطويل الأمد للجماعات الإرهابية والمتطرفة، ومحاولاتها المستمرة زعزعة الاستقرار في المنطقة، وتثق دولة الإمارات بأن المجلس لن يحاول التشكيك بقرارات الأمن الوطني التي يحق للدول الأعضاء في (إيكاو) اتخاذها، وحتى ذلك الحين ستبقى الإجراءات الخاصة، المتخذة منذ 5/‏‏6/‏‏2017 بأجواء دولة الإمارات، سارية المفعول».

وختمت العتيبة، قائلة: هذا الخلاف لن يحل عن طريق «إيكاو»، أو أي منظمة دولية أخرى، ولن تعود العلاقات إلى ما كانت عليه، إلا عندما تلتزم قطر أمام الدول الأربع بتنفيذ اتفاقيات الرياض، وتثبت أنه بإمكانها لعب دور بناء في المنطقة.

طباعة