تفجير يستهدف قائدا للحرس الثوري جنوب إيران

أعلن النائب في مجلس الشورى الإيراني فداحسين مالكي أن تفجیرا استهدف سيارتين للحرس الثوری في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، ما أسفر عن إصابة قائد الحرس الثوري بالمنطقة.

ونفى، في تصريح لوكالة «فارس»، ما تردد عن أسر عدد من أفراد الحرس الثوري في العملية.

وقال مالكي إن الهجوم نفذته منظمة «جيش العدل»، حيث قام مسلحوها «بزرع عبوتين ناسفتين في الطريق، وانفجرت إحداهما حين عبور سيارتين للحرس الثوري، ولم يسفر الانفجار عن وقوع ضحايا إلا أن قائد الحرس الثوري في المنطقة أصيب بجروح».

من جهتها ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) شبه الرسمية أن انفجار قنبلة على جانب الطريق جنوب شرق إيران، أسفر عن إصابة قائد بالحرس الثوري، دون أن تقدم مزيدًا من التفاصيل حول الهجوم، باستثناء القول إن سيارة القائد صدمت القنبلة التي كانت مزروعة على الطريق، ما أدى إلى تفجيرها.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أفادت منذ الصباح عن وقوع انفجار بالقرب من قرية کلوکاه في بلدة كورين، على طريق زاهدان - خاش، بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران.

طباعة