8 قتلى في هجمات لـ «طالبان» بأفغانستان

ذكر مسؤولون في أفغانستان، أمس، أن ثمانية أفراد من القوات الحكومية قتلوا وأصيب تسعة آخرون في هجمات لحركة «طالبان» على نقاط تفتيش أمنية في إقليم باكتيا بجنوب شرق البلاد.

وقال عضو مجلس الإقليم محمد رحمن قادري، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القوات كانت تحمي سداً متعدد الاستخدامات عندما وقعت الهجمات.

وبالإضافة لذلك، قال مسؤولان إن المسلحين خطفوا 12 مدنياً في مقاطعة سامكاني، وقال حاكم المقاطعة عبدالرحمن زرماتي، إن «طالبان» هددت الأشخاص وطلبت منهم ترك وظائفهم الحكومية.

وفي سياق متصل، دانت وزارة الشؤون الخارجية الأفغانية محاولة اغتيال مطيع الله عبدالرحمن زاي، المساعد الخاص للقائم بأعمال وزير الخارجية، محمد حنيف أتمار، والتي وقعت قبل يومين.

وكان مسلحون مجهولون قد فتحوا النار على «زاي» بالعاصمة كابول، بالقرب من مسكنه في المنطقة الثامنة في كابول. وأكد الأطباء أن حالته الصحية تحت السيطرة.

وأدان أتمار بشدة محاولة الاغتيال ووصفها بأنها «عمل جبان»، مضيفاً أن «تلك الأعمال الإرهابية لن تعرقل جهوده الرامية إلى تحقيق المصلحة الوطنية والسلام في أفغانستان، وستعزز التزامه بتحقيق هذا الهدف الوطني على نحو أكبر»، مضيفاً أن أجهزة الأمن وتطبيق القانون تعمل على تحديد هوية الجناة وإحالتهم للعدالة.


مسلحون يختطفون 12 مدنياً في مقاطعة سامكاني.

طباعة