المغرب يستخدم الطائرات المُسيرة لمكافحة «كورونا»

يطوّر المغرب استخدام الطائرات المسيرة في مكافحة فيروس كورونا المستجد بشتى المجالات، من مراقبة السكان من الجو، وتوجيه رسائل تحذير لتعقيم المساحات العامة، في تدابير تتماشى مع توجه دولي لإيجاد حلول تراعي التباعد الاجتماعي.

ويؤكد مدير شركة «درونواي ماروك»، الموزعة لمنتجات شركة «دي جي آي» الصينية الرائدة في القارة الإفريقية، ياسين قموس، أن «هناك إقبالاً شديداً، ففي غضون أسابيع قليلة، تضاعف الطلب ثلاث مرات في المغرب وبلدان أخرى بالمنطقة».

ويوضح أن المغرب، الذي يستخدم طائرات بدون طيار منذ سنوات عدة، «يعد من بين الدول الأكثر تقدماً في القارة» في هذا المجال، مع مرافق صناعية متخصصة، وشبكة من الباحثين، وكذلك مسيِّرين معتَمدين.

طباعة