ترامب يعلن نشر قوات الحرس الوطني الأميركي لمكافحة "كورونا"

    أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنه قرر نشر قوات من الحرس الوطني في المناطق الأكثر إصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.
     
    وقال ترامب، في مؤتمر صحافي، عقده ليل الأحد، إنه صادق على نشر قوات من الحرس الوطني في 3 ولايات، وهي نيويورك وواشنطن وكاليفورنيا، موضحا أن هذه العملية ستجري على حساب السلطات الفدرالية.
     
    وأضاف أن على السلطات المحلية في هذه الولايات "ألا تقلق من تكلفة" نشر هذه القوات.
     
    ويضم الحرس الوطني 450 ألف عسكري احتياطي من القوات البرية والجوية في الجيش الأمريكي، ويخض لأوامركل من الحكومة الفدرالية والسلطات المحلية في الولايات.  
    وسجلت في الولايات المتحدة، حتى مساء الأحد، 32356 إصابة بفيروس كورونا المستجد الذي بدأ انتشاره من الصين، بما في ذلك 414 حالة وفاة.
     
    وتواجه إدارة ترامب انتقادات لاذعة بسبب أسلوب تعاملها مع أزمة فيروس كورونا وخاصة الوضع في قطاع الصحة، إلا أن ترامب يقول إن حكومته تتخذ إجراءات غير مسبوقة لمعالجة القضية، ويصر على أن الوباء "يمكن الانتصار عليه في وقت أسرع مما يعتقد الكثيرون".
    طباعة