تشكيك أفغاني في نوايا «طالبان» بعد مقتل 22 جندياً

    شكك عضو البرلمان الأفغاني غلام حسين ناصري، في نوايا حركة «طالبان» بشأن اتفاق السلام الذي وقعته الحركة مع الولايات المتحدة، بعد الهجوم الذي وقع، أول من أمس، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 22 جندياً أفغانياً، على الطريق السريع بين قندهار وكابول.

    وقال ناصري لوكالة الأنباء الألمانية «د.ب.أ»: «وقعت الولايات المتحدة اتفاقاً مع جماعة إرهابية، وأعتقد أن عملية السلام تلك لن تحرز أي نتائج».

    وكانت «طالبان» قد وافقت على اتفاق سلام الشهر الماضى مع الولايات المتحدة، لكن المباحثات بين الحكومة الأفغانية والحركة يبدو أنها أصيبت بالجمود بسبب مسألة تبادل سجناء.

    طباعة