إيران تلغي احتفالات «النوروز».. وإطلاق سراح مؤقت لـ 85 ألف سجين

سجلت إيران، أمس، 135 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى نحو 1000، ولمنع تفاقم انتشار الفيروس قررت طهران منع احتفالات عيد النوروز، وأعلنت إطلاق السراح المؤقت لـ85 ألف سجين من بينهم سجناء سياسيون، بسبب تفشي الفيروس.

وإيران من أكثر الدول تضرراً بوباء (كوفيد-19) خارج الصين، التي ظهر فيها أول مرة. وبإعلان الناطق باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور الوفيات الجديدة في مؤتمر صحافي متلفز، ارتفعت حصيلة الضحايا إلى 988.

ومنذ إعلان أول حالتي وفاة في مدينة قم الشهر الماضي، اتخذت إيران سلسلة إجراءات لاحتواء الفيروس. ومع ذلك، لم تفرض السلطات حجراً على أي مدينة، ما أسهم في انتشار الوباء في جميع المحافظات الـ31.

ونقلت وكالة إرنا عن مسؤول الشرطة في طهران الجنرال حسين رحيمي، قوله إنه «سيتم منع كل تجمّع بمناسبة عيد النوروز، وستفرض الشرطة احترام هذا المنع».

ووفق الوكالة، تحضّ شرطة العاصمة الناس على البقاء في منازلهم على غرار ما تطالب به السلطات منذ أيام، وتشدد على منع إشعال النار أو استخدام المفرقعات للاحتفال.

وأظهرت أحدث الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة أن أسرع وتيرة لانتشار وباء كوفيد-19 سجلت في محافظة طهران، وتأكد رصد 273 إصابة جديدة في العاصمة.

وقال جهانبور أمس: «أظهرت تقارير من أكثر من 56 مخبراً أننا سجلنا أكثر من 1178 إصابة مؤكدة بكوفيد-19».

وأضاف «هذا يرفع عدد الحالات المؤكدة إلى 16169».

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إن 5389 مصاباً سُمح لهم بمغادرة المستشفيات بعد أن صاروا «بصحة جيدة عموماً».


5389

مصاباً سُمح لهم بمغادرة المستشفيات بعد أن صاروا «بصحة جيدة عموماً».

تحضّ شرطة طهران الناس على البقاء في منازلهم على غرار ما تطالب به السلطات منذ أيام.

طباعة