مقتل جنديين أميركيين باشتباك مع عناصر «داعش» في العراق

جنود من القوات الأميركية الموجودة في العراق. أرشيفية

قتل جنديان أميركيان، أمس، أثناء «تقديم المشورة لقوات الأمن العراقية»، خلال عملية عسكرية ضد مخابئ لتنظيم «داعش» في شمال العراق، بحسب ما أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان أمس.

وأفاد التحالف في بيان أن «جنديين أميركيين قتلا بأيدي قوات معادية خلال مهمة للقضاء على معقل لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة جبلية»، أمس.

وفي بيان منفصل، أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية تنفيذ جهاز مكافحة الإرهاب عملية عسكرية ضد «فلول داعش» في منطقة الخانوكة بتلال حمرين.

وقال البيان «نفذت قوة من أبطال جهاز مكافحة الإرهاب، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، عملية إنزال جوي في منطقة جبال قرة جوغ جنوب قضاء مخمور، واشتبكت مع العصابات الإرهابية من فجر أول من أمس، وإلى فجر أمس، مع ضربات جوية متلاحقة، وقد أسفرت العملية عن مقتل 25 إرهابياً، وتدمير تسعة أنفاق، فضلاً عن معسكر للتدريب».

وعلى خلفية التوتر بين طهران وواشنطن، وسلسلة هجمات طالت المصالح الأميركية في العراق، حمّلت واشنطن مسؤوليتها لفصائل مسلحة موالية لإيران، أعلن التحالف تعليق عملياته المشتركة في العراق.

ومنذ نهاية أكتوبر، أسفرت الهجمات الصاروخية ضد جنود ودبلوماسيين ومنشآت أميركية في العراق عن مقتل متعاقد أميركي وجندي عراقي.

وعلى الرغم من عدم تبني أي منها، تحمّل واشنطن فصائل مسلّحة موالية لإيران مسؤولية هذه الهجمات.

• عملية عسكرية أسفرت عن مقتل 25 إرهابياً وتدمير 9 أنفاق.

طباعة