إيران: جندي أطلق الصاروخ نحو الطائرة الأوكرانية ظنا منه أنها «صاروخ كروز»

أعلن الحرس الثوري الإيراني، السبت، مسؤوليته عن حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية، التي راح ضحيتها 176 شخصاً، فجر الأربعاء،عازياً السبب إلى «التوتر» الذي كان سائداً.

وأكد قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة أن الجندي أطلق الصاروخ الذي أسقط طائرة البوينغ الأوكرانية في طهران، من دون حصوله على تأكيد لأمر الإطلاق بسبب «تشويش» في الاتصالات.

وصرّح العميد أمير زادة أن الجندي اعتقد أن الطائرة «صاروخ كروز» وكان لديه «عشر ثوانٍ» لاتخاذ القرار.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن الحرس «سيقبل أي قرار يتخذه المسؤولون في هذا الشأن».

وفي كييف أعلنت الرئاسة الأوكرانية أنها واثقة من أن طهران ستجري تحقيقاً «سريعاً وموضوعياً»، بعد اعتراف هذه الأخيرة بأنها أسقطت عن طريق الخطأ طائرة البوينغ الأوكرانية.

وجاء في بيان الرئاسة أن «خبراءنا في إيران تمكنوا من الوصول إلى كل الصور ومقاطع الفيديو وإلى معلومات أخرى ضرورية لتحليل الآليات الجارية في طهران. وبناءً على المعلومات التي تمّ جمعها... لدينا ما يكفي من المعطيات لفهم أن التحقيق سيكون سريعاً وموضوعياً».

طباعة