ترامب لا يتوقع حرباً مع إيران

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أول من أمس، إنه لا يتوقع الحرب مع طهران، بعد أن اقتحم متظاهرون مؤيدون لإيران السفارة الأميركية في العراق.

وقال ترامب في مقرّ عطلته في فلوريدا عندما سأله أحد المراسلين عن احتمال الحرب مع إيران «أنا لا أرى ذلك يحدث». وأضاف ترامب قبيل مشاركته باحتفالات العام الجديد «أنا أحبّ السلام».

وكان ترامب اتّهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على السفارة الأميركية، قائلاً عبر «تويتر»: «إيران دبّرت هجوماً ضد السفارة الأميركية في العراق، وسيُحمّلون مسؤولية ذلك بشكل كامل»، داعياً العراق الى «استخدام قواته لحماية السفارة».

وقال ترامب إن طهران ستدفع «ثمناً باهظاً» بعد اقتحام آلاف العراقيين المؤيدين لإيران السفارة الأميركية في بغداد.

وأضاف أن «إيران ستتحمل المسؤولية الكاملة عن أي خسائر بالأرواح أو أضرار لحقت بمرافقنا»، شاكراً للقادة العراقيين «استجابتهم السريعة» لحماية السفارة.

وتابع ترامب في رسالته التي بعثها من منتجع مارالاغو، حيث يقضي عطلة «سيدفعون ثمناً باهظاً! هذا ليس تحذيراً، انه تهديد. عام سعيد!».

وقال إن التعزيزات الأميركية تم نقلها «إلى هناك بسرعة كبيرة»، مضيفاً أنه «لن تكون هناك بنغازي» في العراق، في اشارة منه إلى هجوم في عام 2012 نفذه متطرفون على القنصلية الأميركية في بنغازي الليبية. وقُتل أربعة أميركيين خلال ذلك الهجوم في ليبيا بمن فيهم السفير كريس ستيفنز.

طباعة