الملكة إليزابيث: الخروج من الاتحاد الأوروبي على رأس أولويات الحكومة

    الملكة إليزابيث خلال شرحها الخطوط العريضة لبرنامج بوريس جونسون. رويترز

    قالت الملكة إليزابيث، أمس، في معرض شرحها الخطوط العريضة لبرنامج رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن الأولوية الرئيسة هي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير، ثم التفاوض على اتفاق للتجارة الحرة مع الاتحاد وغيره من الاقتصادات العالمية الرائدة.

    وفي احتفال بمناسبة بدء الدورة البرلمانية الجديدة، بعد فوز جونسون بالانتخابات العامة، أدرجت الملكة إليزابيث قائمة بملامح وخطط برنامج الحكومة.

    وقالت لأعضاء البرلمان «أولوية حكومتي هي مغادرة المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 31 يناير».

    وأضافت «سيسعى الوزراء بعد ذلك إلى إقامة علاقة مستقبلية مع الاتحاد الأوروبي، بناء على اتفاقية تجارة حرة تعود بالنفع على المملكة المتحدة بأكملها».

    وقالت الملكة إن الحكومة تريد التفاوض بشأن اتفاقيات تجارة ليبرالية مع «الاقتصادات الدولية الرائدة»، و«تحقيق أولويات الشعب»، وتشمل زيادة تمويل قطاع الصحة.

    من جهة أخرى، رفضت الحكومة البريطانية مطالب رئيسة وزراء إسكتلندا، بإجراء استفتاء جديد على الاستقلال بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قائلة إن ذلك سيكون «إجراء مدمراً»، وسيقوض نتائج التصويت السابق الذي أجري قبل خمس سنوات.

    طباعة