مقتل زعيم «القاعدة» في جنوب آسيا

قتل زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي في جنوب آسيا، عاصم عمر، في غارة «أميركية - أفغانية» مشتركة، وفق ما أكد مسؤولون أفغان، أمس.

وقالت المديرية الوطنية للأمن في أفغانستان عبر حسابها على «تويتر»، إن «عمر قُتل مع ستة آخرين في تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة الهندية، معظمهم باكستانيون، في ولاية هلمند جنوب أفغانستان»، مضيفة أن عمر كان ملتحقاً بحركة طالبان.

وأوضحت المديرية أن الغارة وقعت في 23 سبتمبر على مجمع لـ«طالبان» في منطقة موسى قلعة بولاية هلمند الأفغانية، وقالت السلطات إنها ستحقق في تقارير ذكرت أن 40 مدنياً، قتلوا بضربة جوية خلال العملية.

وأضافت مديرية الأمن أن بين أعضاء «القاعدة» الستة الذين قتلوا في الغارة رجل يدعى ريحان، مهمته التواصل مع زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، فيما رفضت القوات الأميركية في أفغانستان التعليق.

وبموجب خطة انسحاب تأخر تنفيذها بين الولايات المتحدة و«طالبان»، وافقت واشنطن على سحب جنود من أفغانستان شرط التزام الحركة بضمانات أمنية.

طباعة