أكد أن جيشه لديه قرار واضح بالدفاع وليس بحاجة إلى تعليمات

لبنان يصف خرق إسرائيل للضاحية الجنوبية بـ «الأخطر»

وزير الدفاع اللبناني إلياس بوصعب في المؤتمر الصحافي ببيروت. أ.ف.ب

وصف وزير الدفاع الوطني اللبناني إلياس بوصعب، خرق إسرائيل الضاحية الجنوبية لبيروت بطائرتين مسيرتين في 25 أغسطس الماضي، إحداهما تحمل متفجرات، بـ«الأخطر»

وقال بوصعب، في مؤتمر صحافي عقده بوزارة الدفاع، أمس، وعرض فيه نتائج التحقيق الذي أجراه الجيش اللبناني، في ما يخصّ الطائرات المسيّرة الإسرائيليّة الّتي استهدفت الضاحية الجنوبية، إنّ «خرق الطائرات المسيّرة في الضاحية لم يكن الخرق الأول للقرار 1701 من قبل العدو الإسرائيلي، إنّما هذا الخرق بالتحديد يُعتبَر الأخطر منذ حرب يوليو 2006 حتّى اليوم، ويبرهن أنّ الجيش الإسرائيلي اعتمد تغيير قواعد الاشتباك».

وأعلن أنّ «الجيش اللبناني لديه قرار واضح ودائم بالدفاع عن لبنان، وهو لن يقصر في ذلك، وليس بحاجة إلى تعليمات». وأضاف: «نحن اليوم في عملية دفاع عن النفس في وجه اعتداء إسرائيلي واضح، وهذا حق مشروع للبنان والدولة اللبنانية، والبيان الوزاري يتحدّث عن هذا الحق في الدفاع ضدّ أي اعتداء من هذا النوع».

وأشار إلى أنّ «العدو الإسرائيلي كان يدير عملية الخرق عبر الجو والبحر، ومن خلال كلّ أجهزته، ولا يمكن نفي وجود جواسيس في الداخل».

وعرض الوزير بوصعب إحدى الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين، موضحاً أن هذه الطائرة «صناعتها عسكرية متطورة، والهدف منها هو الاعتداء داخل مدينة بيروت، وخط مسارها كان من البحر عبر منطقة الجناح باتجاه شارع معوض في الضاحية الجنوبية».

 

طباعة