إسرائيل تعلن عن «عملية لضربها» بصواريخ من دمشق

أعلن الجيش الإسرائيلي، أمس، رصده محاولة لإطلاق صواريخ من محيط العاصمة السورية دمشق على إسرائيل، متهماً «ميليشيات موالية لإيران تحت قيادة فيلق القدس» بمحاولة شن الهجوم.

وأصدر الجيش بياناً، قال فيه: «في ساعات الصباح الباكر، تم رصد إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سورية، والتي لم تجتز إلى داخل إسرائيل».

وأضاف أنه «تم إطلاقها من قبل عناصر في الميليشيات، بقيادة فيلق القدس الإيراني، من مشارف دمشق».

وحمَّل الجيش الإسرائيلي الحكومة السورية مسؤولية «كل عملية تنطلق من أراضيها»، وأطلق تهديداً على لسان الناطق باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، قال فيه: «نحذر نظام بشار الأسد من أنه سيدفع ثمناً باهظاً، لسماحه للإيرانيين وللميليشيات بالعمل من داخل أراضيه حيث يغض طرفه».

طباعة