صحيفة ألمانية: العقوبات الأوروبية على إيران «مسألة وقت»

    قالت صحيفة «هاندلس بلات» الألمانية، أمس، إن انسحاب الاتحاد الأوروبي من الاتفاق النووي، وفرض عقوبات على إيران، «باتا مسألة وقت».

    وأضافت الصحيفة أنه «لا يكاد يمر يوم دون أن تهدد طهران المجتمع الدولي بشن هجمات على الملاحة البحرية، أو اتخاذ إجراءات مشبوهة».

    وأشارت إلى أنه «قبل أيام، نشر الحرس الثوري مقطع فيديو يظهر اعتراضه ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز ما أثار أزمة دولية كبيرة، ثم أعلنت الاستخبارات الإيرانية اعتقال 17 شخصاً بتهمة التخابر مع وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أيه)».

    ومضت قائلة: «يضاف ذلك إلى سياسات طهران المزعزعة للاستقرار في سورية واليمن والعراق». ولفتت إلى أن «القيادة الإيرانية تخطت بالفعل كل الحدود، ولم يعد يجدي معها الصبر».

    وأوضحت أن «إيران تستفز الاتحاد الأوروبي بشكل غريب ومفاجئ، ولحاق الاتحاد بالولايات المتحدة وإعلانه انسحابه من الاتفاق النووي المبرم مع إيران في 2015، وفرضه عقوبات اقتصادية على طهران، باتا مسألة وقت».

    وقالت الصحيفة إن «الصدام مع الولايات المتحدة وأوروبا يشكل مخاطرة كبيرة لإيران، التي تعاني بالفعل أزمات اقتصادية وسياسية طاحنة».

    ونوهت بأنه «يجب أن تفكر إيران بشكل عاجل في تقديم تنازلات واضحة، للخروج من الأزمة، وتفادي عواقب سياسية واقتصادية ضخمة للغاية».

    طباعة