اعتصام «نسائي» داخل مباني جهاز الأمن بالخرطوم مساندةً للمعتقلين

نفذَّ ذوو معتقلين لدى السلطات السودانية، أمس، اعتصاماً داخل مباني استعلامات جهاز الأمن بالخرطوم، للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم الموقوفين على ذمة الاحتجاجات الأخيرة.

وأظهرت صور حالة ازدحام داخل استعلامات جهاز الأمن في قلب العاصمة الخرطوم، قوامها أمهات وشابات تعتقل السلطات أبناءهن أو أزواجهن بسبب الاحتجاجات التي تقارب دخول النصف الأول من شهرها الرابع.

وقررت السلطات السودانية إطلاق سراح الكاتب الصحافي عثمان ميرغني، وذلك بعد احتجازه لأكثر من شهر في المعتقل.

وكان اتحاد الصحافيين السوداني زار ميرغني في المعتقل وأجرى محاولات لإطلاق سراحه.

وناشدت أسرة ميرغني المجتمع الدولي في وقتٍ سابق التدخل لإطلاق سراحه لعدم توجيه السلطات أي تهمة له.

واعتُقل ميرغني بعد مداخلة مع قناة «العربية» دعا فيها الجيش للتدخل في الاحتجاجات التي تشهدها السودان.

ومنذ 19 ديسمبر من العام الماضي، دخلت مدن السودان في حالة احتجاجية تطورت من المطالبات الاقتصادية إلى المناداة برحيل النظام.

طباعة