( بالغرافيك) .. عملية "ثبوت مانع" الرئيس عن ممارسة مهامه في الجزائر

قال زعيم حزب التجمع الوطني الديمقراطي رئيس الوزراء السابق، أحمد أويحيى، اليوم الأربعاء، إن بوتفليقة يجب أن يتنحى وفقا للمادة 102 من الدستور، التي تحدد كذلك إجراءات استقالة الرئيس.

في المقابل، قال نائب وزير الدفاع رئيس الأركان، الفريق أحمد قايد صالح، اليوم، إن الجيش لم ولن يحيد عن مهامه الدّستورية، في إشارة منه لغضب البعض من تصريحاته الرّامية إلى وجوب تطبيق المادة 102 من الدّستور لإعلان شغور منصب الرّئيس.

في المقابل، قال المحامي والناشط الجزائري مصطفى بوشاشي، لوكالة "رويترز"، إن الاحتجاجات ستستمر ومطالب الجزائريين تشمل تغيير النظام السياسي. وأضاف أن تطبيق المادة 102 من الدستور يعني أن رموز النظام سيشرفون على الفترة الانتقالية وسينظمون الانتخابات الرئاسية.

وقال المتظاهرون مراراً إنهم سيرفضون أي ترتيب لخلافة مدبرة أو أي تدخل للجيش في السياسة، وإنهم يريدون تحولا يقود إلى حكومة توافقية.

طباعة