السجن 6 سنوات لأحد أتباع "شهود يهوه"

حكمت محكمة روسية، اليوم الأربعاء، على أحد أتباع شهود يهوه بالسجن ست سنوات بتهمة "التطرف" في أول إدانة من نوعها منذ صدور قانون في 2017 يعتبر هذه الطائفة خارجة عن القانون.

وكان ضباط من الاستخبارات الروسية أوقفوا الدنماركي دنيس كريستنسن في مدينة أوريول جنوب روسيا في مايو 2017، بعد أن حظرت موسكو ما وصفته بطائفة متطرفة.

وقال المتحدث باسم شهود يهوه في روسيا، ياروسلاف سيفولسكي، الذي حضر الجلسة، "نأسف لإدانة دنيس كريستنسن الرجل البريء الذي لم يرتكب أي جريمة".

وأضاف "من المحزن أن تكون قراءة الكتاب المقدس والتبشير والعيش بطريقة أخلاقية جريمة في روسيا".

وأكد كريستنسن الذي يعيش في جنوب روسيا وتزوج روسية الأسبوع الماضي أمام المحكمة أنه "لم يرتكب أي جريمة".

وصرح للصحافيين، اليوم الأربعاء، وهو يدخل قاعة المحكمة "آمل في أن تدافع روسيا اليوم عن حرية العقيدة".

طباعة