هجوم انتحاري يستهدف مقراً للشرطة في جابهار جنوب إيران - الإمارات اليوم

هجوم انتحاري يستهدف مقراً للشرطة في جابهار جنوب إيران

الانفجار أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين في المدينة الساحلية. إي.بي.إيه

هزّ انفجار عنيف مدينة جابهار الساحلية في جنوب إيران، أمس، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين.

وقالت وسائل إعلام إيرانية رسمية إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 24 بجروح، بانفجار سيارة ملغومة استهدف مقراً للشرطة في المدينة، وأضافت أن منفذ الهجوم قُتل.

وذكر التلفزيون كذلك أن تبادلاً لإطلاق النار دار في المنطقة الواقعة بإقليم سيستان وبلوخستان، الذي يشهد اضطرابات منذ فترة طويلة.

وقال القائم بأعمال حاكم المدينة، رحمدل بامري، للتلفزيون «قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون بجروح».

وقال نائب حاكم المدينة للشؤون الأمنية، محمد هادي مرعشي، إن شرطيين قُتلا في الهجوم. ولاحقاً تبنى تنظيم «أنصار الفرقان» العملية، وهو تنظيم تأسس قبل بضع سنوات بعد اندماج «حزب الفرقان» و«حركة أنصار إيران»، المنشقين عن «جيش العدل» الذي ينفذ بهجمات هو الآخر في وسط وشمال بلوشستان إيران.

 

طباعة