مسعود بارزاني في بغداد بعد قطيعة الاستفتاء - الإمارات اليوم

مسعود بارزاني في بغداد بعد قطيعة الاستفتاء

التقى زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني في بغداد أمس، رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، في أول زيارة للزعيم الكردي إلى العاصمة منذ سنتين، وبعد قطيعة طويلة في أعقاب الاستفتاء حول الاستقلال.

وينظر إلى هذه الزيارة على أنها خطوة جديدة في تحسن العلاقات بين أربيل وبغداد، بعدما شهدت تدهوراً في أعقاب إجراء الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي، استفتاء على الاستقلال في سبتمبر 2017.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء عن الاجتماع بين الرجلين، ناشراً صورة تظهر عبدالمهدي وإلى جانبه بارزاني مرتدياً بذلة رسمية بدلاً من زيه الكردي التقليدي المعتاد.

وبحسب مصادر كردية، من المتوقع أن يلتقي بارزاني مسؤولين عراقيين آخرين، من بينهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال عبدالمهدي لصحافيين عشية الزيارة «يهمنا جداً أن تكون العلاقات بين أربيل وبغداد جيدة وسالكة، والحقيقة أننا فعلاً شاهدنا تحسناً كبيراً على الصعد كافة». وبحسب مسؤول عراقي مطلع على الزيارة، من المتوقع أن يناقش الرجلان مسار تشكيل الحكومة وحصة إقليم كردستان من الموازنة الفيدرالية.

من جهة أخرى، بدأت السلطات العراقية أمس رفع عدد من الجدران الاسمنتية المحيطة بالمنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد، مع توجه السلطات لإعادة فتح المنطقة التي تضم مباني رسمية وسفارات بشكل جزئي الأحد.

 

طباعة