«اتصالات سرية» بين إسرائيل وتركيا لإعادة العلاقات - الإمارات اليوم

«اتصالات سرية» بين إسرائيل وتركيا لإعادة العلاقات

كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية عن اتصالات سرية بين تركيا وإسرائيل لـ«تخفيض التوتّر» بينهما، والعودة بالعلاقة إلى «مستوياتها الطبيعيّة». ونقلت الصحيفة عن مصادر مشتركة تقديرها أن تركيا وإسرائيل ستتبادلان السفراء بعد فترة الأعياد اليهوديّة «إن لم تكن هنالك مفاجآت أو أزمات في اللحظات الأخيرة»، ودلّلت على ذلك بأن وزارة الخارجية الإسرائيليّة نشرت إعلاناً لتعيين سفير إسرائيلي جديد في تركيا، اعتباراً من صيف العام المقبل. وكانت أنقرة أرسلت إلى سفارتها في تل أبيب، أخيراً، ملحقاً تجارياً بعد سنوات من غيابه. ورجّحت الصحيفة أن تكون هناك أسباب عدة للرغبة في تحسين العلاقات بين إسرائيل وتركيا، أبرزها الأزمة بين أنقرة وواشنطن التي أثرت بشكل كبير في سعر الليرة التركيّة، ما دفع أردوغان إلى إزالة الأزمة مع إسرائيل عن الطاولة؛ بالإضافة إلى اقتراب «الحرب الأهلية» في سورية من نهايتها.

وأكّدت مصادر إسرائيلية للصحيفة عدم إجراء أي لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، في العاصمة الأذرية، باكو، السبت الماضي، حيث تواجد الرئيس التركي للمشاركة في احتفالات تحرير باكو، في حين تواجد ليبرمان للتوقيع على اتفاقيّات لبيع الأسلحة. كما أكّدت المصادر للصحيفة أن لا علاقة بين الزيارتين، ولم يلتقِ أي مسؤول إسرائيلي مع أي مسؤول تركي، ولم يكن هناك سعي لإجراء أي لقاءاتٍ أصلاً، كما أن الأذريين لم يحاولوا ذلك.

 

طباعة