البحرين ترصد حسابات قطرية وهمية تهدف إلى الإساءة لعلاقاتها بالسعودية - الإمارات اليوم

قرقاش: منع قطر مواطنيها من الحج استمرار لمسلسل التخبط

البحرين ترصد حسابات قطرية وهمية تهدف إلى الإساءة لعلاقاتها بالسعودية

أنور قرقاش: ما يريده القطري بعيد تماماً عن تأزيم الأزمة الذي تمارسه قيادته.

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية، أمس، عن رصد حسابات وهمية تدار من قطر وتهدف للإساءة إلى علاقاتها مع المملكة العربية السعودية، فيما قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش، إن منع قطر مواطنيها من الحج استمرار لمسلسل الارتباك والتخبط في إدارة الأزمة.

وكشفت وزارة الداخلية البحرينية، في بيان صحافي، عن وجود استهداف ممنهج وموجه للإضرار بمصالح مملكة البحرين العامة ومحاولة التأثير في الرأي العام.

وأشار البيان إلى أن الاستهداف يتم من خلال قضايا عدة منها موضوع التجنيس، بقصد الإساءة للعلاقات الخاصة والمتميزة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية.

كما أنه -بحسب البيان- يهدف للتأثير في اقتصاد مملكة البحرين من خلال نشر معلومات خاطئة عبر عدد من الحسابات الوهمية التي تتم إدارتها من دولة قطر، وكذلك من قبل عناصر هاربة ومطلوبة للعدالة.

وأوضحت الداخلية البحرينية، أن تلك الحسابات التي تدار من الأراضي القطرية، تعمل على إثارة البلبلة وزرع الفتنة والتحريض على الكراهية.

ووصفتها بمحاولة ضرب النسيج الاجتماعي الداخلي والتأثير في مجريات الانتخابات النيابية المقبلة، من خلال التركيز على التداول السلبي في قضايا عدة منها موضوع التقاعد الجديد بقصد إثارة الرأي العام، وتشويه الهوية البحرينية وإظهارها بصفات سلبية.

وأوضحت أن هذه التهديدات تشكل إساءة مقصودة للمواطن البحريني، الذي يملك حصانة وطنية في مواجهة هذه الأخطار، حيث أثبت عبر التاريخ صلابة موقفه وتمسكه بقيمه الوطنية، وبما يملك من الوعي والإرادة الصادقة لإحباط كل المحاولات التي تستهدف الأمن والسلم الاجتماعي.

وأكدت أنها اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة بخصوص حسابات مواقع التواصل الاجتماعي التي تبث مضامين مخالفة للقانون، بعد رصدها من خلال الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني.

وأضاف البيان: «وإذ نؤكد ما كفله الدستور من حريات وحقوق وعلى رأسها حرية التعبير، فإننا ندعو الى الالتزام بضوابط هذا الحق الذي نصت عليه القوانين في حدود حرية الرأي والتعبير مع تحري المصداقية عند نشر أي معلومة، الأمر الذي يتطلب استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الشائعات المغرضة التي تمس الأمن والسلم الأهلي».

ودعت وزارة الداخلية الجميع إلى ضرورة توخي الحذر، وعدم إعادة نشر ما يروج من ادعاءات، مشيرة إلى أن المرحلة التي تمر بها البلاد تتطلب تضافر الجهود والتماسك وزيادة الوعي من أجل إعلاء المصلحة العليا للوطن، والتأكيد على وحدة الصف وحماية السلم الأهلي.

وطالبت الجميع بتحمل مسؤولياتهم من أجل ضبط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بهدف الحد من خطورتها، والتقليل من آثارها السلبية.

من جهة أخرى، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش، إنه من الصعب استيعاب توجه قطر بمنع مواطنيها من الحج أياً كانت الأسباب، مشيراً إلى أن سلوك الدوحة يمثل استمراراً لمسلسل الارتباك والتخبط في إدارة الأزمة.

وأوضح قرقاش في تغريدة على حسابه الرسمي بـ«تويتر»، أن «السلوك القطري يمثل استمراراً لعدم الثقة بالمواطن وتأكيداً على أن ما يريده القطري بعيد تماماً عن تأزيم الأزمة الذي تمارسه قيادته».

وأضاف «يبقى من الصعب استيعاب التوجه القطري بمنع مواطنيها من الحج، فهو استمرار لمسلسل الارتباك والتخبط في إدارة الأزمة، وهو عدم ثقة بالمواطن وتأكيد أن ما يريده القطري بعيد عن تأزيم الأزمة الذي تمارسه قيادته».

وقال «لماذا لا يكون قرار أداء فريضة الحج قراراً شخصياً للمواطن القطري؟ لماذا يتم تسييس هذا القرار بالترويع والمنع؟ لا أَجِد سبباً لذلك إلا عدم ثقة بالمواطن الذي إن ترك الأمر له سيمارس خياره بحرّية، شتان بين الممارسة والتطبيق في دولة الرأي والرأي الآخر».

طباعة