إريتريا تعيّن أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

أسمرة وأديس أبابا تبادلتا الزيارات. غيتي

قالت حكومة إريتريا أمس، إنها عينت أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً، في وقت يشهد تقارباً بين البلدين.

وقال وزير الإعلام الإريتري يماني ميسكيل على «تويتر»، إن الذي تولى المنصب هو سميري روسوم الذي يشغل حالياً منصب وزير التعليم وسفير إريتريا السابق لدى الولايات المتحدة.

ومنذ توقيع اتفاق في أسمرة في التاسع من يوليو لاستعادة العلاقات بين الجارتين، اتخذ البلدان خطوات سريعة لتخطي عداء دام 20 عاماً.

وعينت إثيوبيا يوم الخميس رضوان حسين، الذي كان سفيرها لدى أيرلندا، مبعوثاً لها في إريتريا.

وجاء التقارب بين البلدين بعد تولي أبي أحمد رئاسة وزراء إثيوبيا في أبريل الماضي، وإعلانه عن رغبته في تنفيذ اتفاق سلام أنهى الحرب بين البلدين.

وزار أبي أسمرة كما زار الرئيس الإريتري أسياس أفورقي أديس أبابا هذا الأسبوع، وأعاد فتح سفارة بلاده هناك. ووصلت يوم الأربعاء طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية إلى أسمرة في أول رحلة من نوعها منذ 20 عاماً.