مشار يؤدي اليمين نائباً لرئيس جنوب السودان

مشار لدى وصوله إلى جوبا. رويترز

عاد زعيم المتمردين في جنوب السودان، رياك مشار، أمس، إلى جوبا بعد إرجاء متكرر لأيام، وأدى اليمين الدستورية نائباً للرئيس، ودعا إلى الوحدة لتتمكن البلاد من «مداواة جراحها».

وكان في استقبال مشار وزراء ودبلوماسيون لدى نزوله من الطائرة في مطار جوبا. وقال للصحافيين «علينا أن نجمع صفوف شعبنا ليتمكن من الاتحاد ومداواة جراحه». وأضاف مشار الذي غادر جوبا منذ بدء النزاع في ديسمبر 2013 أن الحرب الأهلية «كانت وحشية، وقد خسرنا أعداداً كبيرة من الناس»، مؤكداً أنه «من دون المصالحة الوطنية والتئام (الجراح)، لن ننجح في بلوغ السلام».

وسبق أن تولى مشار منصب نائب الرئيس بين يوليو 2011، تاريخ اعلان الاستقلال، ويوليو 2013 حين أقاله الرئيس سلفا كير.

كما عاد رئيس أركان المتمردين سايمون غاتويتش دوال إلى جوبا، أمس. وقال بعد وصوله من غامبيلا في غرب إثيوبيا «نحن هنا لتنفيذ اتفاق السلام».

 

 

طباعة