روسيا ترفع أعلامها فوق كل مقار الوحدات العسكرية في القرم

أوباما: واشنطن متحدة مع أوروبا لدعم كييف.. وموسكو وحيدة

بحارة من سلاح البحرية الروسي خلال حفل رفع العلم على قطعة بحرية في ميناء سيفاستوبول بالقرم أمس. إي.بي.إيه

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، إن بلاده متحدة مع أوروبا لدعم أوكرانيا، وإن روسيا وحيدة، فيما أعلن رئيس هيئة اركان القوات الروسية فاليري غيراسيموف، أن الأعلام الروسية رفعت فوق كل مقار الوحدات العسكرية في شبه جزيرة القرم أمس، وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف ان تبني الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً يندد بالاستفتاء الذي نظم في القرم «لن يكون له اي تأثير» في الموقف الروسي. وقدمت أوكرانيا القرار الذي قد يتم تبنيه اليوم.

وتفصيلاً، قال أوباما في مؤتمر صحافي في بروكسل حيث تنعقد قمة الاتحاد الأوروبي- الولايات المتحدة إن «أوروبا هي الحليف الأقرب لأميركا.. نحن أكثر أمناً وازدهاراً عندما تقف أوروبا والولايات المتحدة صفاً واحداً». وأضاف «نحن متحدون في دعمنا لأوكرانيا وروسيا تقف وحدها».

واعتبر أنه من أجل أن تشعر روسيا بوقع العقوبات «سيكون لذلك تأثيره في الاقتصادات». ورأى أوباما أن أحداث القرم تشير إلى «حاجة أوروبا لتنويع مصادر الطاقة لديها». واعتبر أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) هو الحجر الأساس للأمن القومي الأميركي، وقال إنه «ليس هناك أعضاء كبار وصغار (في الناتو)، فعندما يتعلق الأمر بالدفاع الجماعي نتساوى حينها جميعاً».

يأتي ذلك، في وقت اعلن رئيس هيئة اركان القوات الروسية فاليري غيراسيموف، ان أعلام اتحاد روسيا رفعت فوق كل مقار الوحدات العسكرية في شبه جزيرة القرم البالغ عددها 193، أمس، وأضاف انه تم تنظيم احتفالات في الثكنات مع رفع العلم الروسي وعزف النشيد الوطني الروسي.

وأوضح الجنرال غيراسيموف، ان الجنود الأوكرانيين الذين فضلوا مواصلة خدمة اوكرانيا سيتم ترحيلهم بعد ان يسلموا اسلحتهم للقوات الروسية. وقال ان نحو 1500 جندي اوكراني سجلوا اسماءهم للقيام بهذا الأمر عند نقطة تسجيل في سيباستوبول بتاريخ 25 مارس.

وصرح غينادي غاتيلوف لوكالة انترفاكس «هذا القرار(تبني الجمعية العامة للامم المتحدة قراراً يندد بالاستفتاء الذي نظم في القرم) حتى لو تم تبنيه، لن يكون له اي تاثير في موقفنا». وأضاف «صيغة هذه الوثيقة معادية لروسيا بشكل واضح. ونحن نعتبر ان التصويت عليه من شأنه زيادة تعقيد الموقف».

ومن المفترض أن تصوت الجمعية العامة، اليوم، على مشروع قرار غير ملزم عرضته أوكرانيا يندد بالاستفتاء في القرم والحاق شبه الجزيرة بروسيا. ونص القرار شبيه بنص عرض امام مجلس الأمن الدولي في 19 مارس واستخدمت موسكو حقها في النقض لإجهاضه.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي سيرغي ناريشكين، قوله أمس، خلال مشاركته في حوار مكرّس لمصادر النمو الاقتصادي بروسيا، إن «الغرب، بفرض هذه العقوبات، يحمّل مواطنيه فاتورة فشل سياسته في أوكرانيا». وأضاف أن «العامل الأوكراني، يؤثّر من دون أدنى شك، على الوضع الاقتصادي لدرجة ما»، معتبراً أن «ثمة أخطارا متعلقة بالعقوبات التي فرضها شركاؤنا الغربيون ضد روسيا».

 

 

طباعة