إجلاء المئات من ضاحية اليرموك المحاصرة في دمشق

18 ألف فلسطيني وبعض السوريين يعيشون في مخيم اليرموك في ضاحية دمشق. رويترز

قالت جماعة فلسطينية متحالفة مع الحكومة السورية، إن وكالات إغاثة في سورية أجلت مئات الأشخاص من ضاحية اليرموك في العاصمة السورية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في بادرة نادرة للتنسيق بين الحكومة وقوات المعارضة.

ويعتبر وصول وكالات الإغاثة إلى نحو 250 ألف شخص محاصرين بسبب القتال في أنحاء سورية أحد أهداف محادثات السلام التي جرت الأسبوع الماضي في سويسرا، والتي اختتمت جولتها الأولى الجمعة دون تحقيق نتائج جوهرية. ولم يتمكن الطرفان على الرغم من المحادثات المطولة من الاتفاق على مرور قافلة مساعدات لتصل إلى 2500 شخص محاصرين في الحي القديم ببلدة حمص ثالثة كبرى المدن السورية ولا يستطيعون الحصول على الغذاء أو الدواء.

وقال المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة التي تعمل في منطقة اليرموك- أنور رجا إن الجبهة نسقت مع الهلال الأحمر العربي السوري لإخراج المئات من سكان الضاحية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الأوضاع في سورية، إن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم نقلوا إلى مستشفيات حكومية عدة.

وقالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (أونروا) التي ترعى اللاجئين الفلسطينيين إنها واصلت توزيع المساعدات الإنسانية في اليرموك.

طباعة