حكومة أردوغان تفصل 470 رجل شرطة في أنقرة

أجرت الحكومة التركية، أمس، عملية تطهير جديدة في أجهزة الشرطة ففصلت أو نقلت 470 من أفرادها، بينهم اصحاب رتب عالية في أنقرة، على خلفية الفضيحة السياسية المالية، كما ذكرت محطة التلفزيون الخاصة «إن تي في».

ومنذ بدء التحقيق القضائي الذي يستهدف عشرات من المقربين منه، شرع رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، بعملية تطهير غير مسبوقة في أجهزة الشرطة والقضاء المتهمة بإيواء قلب «المؤامرة» الرامية إلى زعزعة النظام.

والحملة الجديدة للتبديل والصرف ترفع إلى أكثر من 2000 عدد الشرطيين من أصحاب الرتب العالية والضباط العاديين المعاقبين منذ منتصف ديسمبر. وفي الوقت نفسه كثفت حملة التطهير في سلك القضاء، حيث تم تبديل 96 مدعياً عاماً وقاضياً رفيعاً في مدن تركية عدة.

 

طباعة